اعتراض 2500 مهاجر واعتقال عشرات المهربين في تونس

.

أعلن الحرس الوطني في تونس، اليوم، أنّ خفر السواحل اعترض أكثر من 2500 مهاجر واعتقل العشرات من مهربي البشر، في أعقاب حملة واسعة النطاق بدأت يوم الجمعة بمنطقة صفاقس الساحلية، وهي نقطة انطلاق رئيسية للمهاجرين باتجاه السواحل الايطالية.

والعملية، التي شارك فيها المئات من قوات الأمن، بدعم من وحدات مكافحة الإرهاب وطائرات وكلاب مدربة، كان قد أمر بها الرئيس قيس سعيّد في مواجهة موجات الهجرة المتفاقمة.

وجاء ذلك في الوقت الذي تواجه فيه جزيرة لامبيدوزا بجنوب إيطاليا وصول عدد قياسي من المهاجرين في قوارب من شمال أفريقيا.

ووصل نحو عشرة آلاف مهاجر إلى الجزيرة الأسبوع الماضي، مما وجه ضربة لمصداقية رئيسة الوزراء اليمينية جورجا ميلوني، التي فازت بمنصبها العام الماضي متعهدة بالحدّ من الهجرة غير الشرعية.

وقال الحرس الوطني التونسي، في بيان اليوم، إنّ خفر السواحل ألقى القبض على 62 مهرّباً للبشر فضلاً عن احتجازه وتدميره عشرات القوارب في إطار هذه الحملة.
وأضاف أنّ قوات الأمن منعت نحو 1900 مهاجر من دول أفريقيا جنوب الصحراء من دخول تونس عبر الحدود البرية.