يونيو 19, 2024

اخبار ذات صلة

لمواجهة التهديدات تحت الماء.. الناتو يلجأ للذكاء الاصطناعي

أفادت وكالة «بلومبيرغ» بأن حلف شمال الأطلسي يسعى لتطوير تقنيات تسمح بالكشف الفوري عن الأنشطة المشبوهة بالقرب من البنية التحتية الحيوية تحت الماء، وذلك عقب حادثة انفجارات خط أنابيب نورد ستريم.

وتقوم 14 دولة من الحلف، إلى جانب السويد، باختبار غواصات مسيرة وأجهزة استشعار باستخدام الذكاء الاصطناعي، حيث تستمر التدريبات لمدة 12 يوما قبالة سواحل البرتغال. والهدف منها هو اكتشاف «السلوك الخبيث» بشأن البنية التحتية تحت الماء فور حدوثه، ومشاركة تلك المعلومات مع الحكومات والمشغلين من القطاع الخاص.

وفي هذا الصدد، اعتبر رئيس خلية الناتو لحماية البنية التحتية تحت سطح البحر، اللفتنانت جنرال هانز فيرنر ويرمان، أن كشف التهديدات في الوقت المناسب «يرسل إشارة ردع إلى العدو، سواء كان روسيا أو أي شخص آخر».

وقال للصحفيين الذين زاروا التدريبات في مدينة ترويا جنوب العاصمة البرتغالية، لشبونة، إنه إذا أمكن الكشف عن نشاط سيئ فإن ذلك يسمح للدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (الناتو) وعددها 31 دولة بدراسة ردود دبلوماسية أو عسكرية بناء على «أساس متين من المعلومات».

Facebook
WhatsApp
Twitter

اقرأ أيضاً