يونيو 13, 2024

اخبار ذات صلة

فيرستابن يسعى لإحراز لقبه الثالث توالياً في بطولة العالم للفورمولا 1

يسعى سائق ريد بُل الهولندي ماكس فيرستابن لضمان إحراز لقبه الثالث توالياً في بطولة العالم للفورمولا واحد، في السباق السريع لجائزة قطر الكبرى على حلبة لوسيل الدولية السبت، ليصبح أول سائق يحقق هذا الإنجاز منذ أربعة عقود.

ويتصدر فيرستابن، المتوّج هذا العام بـ 13 سباقاً، الترتيب بفارق 177 نقطة عن زميله المكسيكي سيرخيو بيريز (400 مقابل 223)، لذا يحتاج إلى 3 نقاط فقط للاحتفاظ بلقبه، وهو أمر متاح أمامه في السباق السريع (سبرينت)، السبت، ضمن منافسات الجولة السابعة عشرة من البطولة العالمية، جراء هيمنته شبه المطلقة هذا العام.

ويعزّز حظوظ فيرستابن، واقع أن فريقه ريد بُل المتوج أخيراً بلقب الصانعين للعام الثاني توالياً في جائزة اليابان، سبق له أن فاز بكل سباقات السرعة هذا العام، والتي تبلغ عددها ثلاثة، حيث حلّ الهولندي في المركز الأول مرتين وزميله المكسيكي مرة، ما يجعلهما في دائرة المرشحين للفوز مجدداً.

وقال فيرستابن، الذي بدا مرتاحاً لسير مجريات الأمور: من الرائع التوجّه إلى قطر بعد حسم لقب الصانعين للعام الثاني توالياً والسادسة في تاريخ ريد بُل.

وتابع ابن الـ 26 عاماً: ستكون القيادة على حلبة لوسيل ممتعة، ولكن ستكون نهاية أسبوع صعبة بالنسبة لنا جميعاً، خصوصاً في ظل ارتفاع درجات الحرارة.

وأضاف ستساهم الحرارة المرتفعة في جعل السباق مثيراً، خصوصاً أننا نخوض سباق سرعة هذا الأسبوع، لذا يتوجّب علينا أن نتعلّم قدر الإمكان من تجارب الجمعة تمهيداً لسباق السبت الذي يقام مساءً تحت الانوار الكاشفة، مشدداً على بالإمكان الفوز بلقب السائقين السبت، وهذا هدفنا الأساس وعلى أمل أن تكون عطلة نهاية أسبوع لا تُنتسى.

وفي حال نجح فيرستابن في الفوز باللقب السبت مع نهاية السباق السريع، سيكون أول سائق يحقق هذا الإنجاز منذ البرازيلي نيلسون بيكيه، والد صديقته كيلي، الذي احرز لقبه الثاني من ثلاثة، قبل 40 عاماً خلال جائزة جنوب إفريقيا عام 1983. قبله تمكن 4 سائقين آخرين من حسم اللقب السبت، وهم الاسطورة الارجنتيني خوان مانويل فانجيو (1955)، الأوسترالي جاك برابهام (1959)، البريطاني غراهام هيل (1962) والفنلندي كيكي روزبرغ (1982).

Facebook
WhatsApp
Twitter

اقرأ أيضاً