يونيو 21, 2024

اخبار ذات صلة

بالتفاصيل – قتلى ومفقودون أجانب في «إسرائيل»… هذه جنسياتهم

مواطنون أجانب من دول مختلفة، كانوا بين القتلى والمفقودين، بعد الهجوم المفاجئ الذي شنته حماس على إسرائيل السبت.

وأكدت إسرائيل أن عناصر حماس احتجزوا جنودا ومدنيين كرهائن، لكن لم يتم تأكيد الأعداد والجنسيات، ويقول المسؤولون إن أكثر من 100 شخص قد تم احتجازهم، وتقول حماس أن العدد يصل إلى حوالي 130.

وبعض القتلى والأسرى إسرائيليون، يحملون جنسيات دول أخرى. وفي التالي، الدول التي أعلنت مقتل أو اختفاء رعاياها خلال الهجوم الأخير:

ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) نقلا عن مصدر رسمي أن هناك مخاوف من أن أكثر من عشرة بريطانيين قتلوا أو فقدوا في إسرائيل. وقالت أسرة رجل ولد في لندن وكان يخدم في الجيش الإسرائيلي إنه توفي السبت على حدود غزة.

وأكدت الولايات المتحدة الإثنين مقتل 9 أميركيين في الهجوم الذي شنته حركة حماس على إسرائيل، على ما أفادت متحدثة باسم مجلس الأمن القومي الإثنين. من جهته قال المتحدث باسم وزارة الخارجية ماثيو ميلر: يمكننا في الوقت الحاضر تأكيد مقتل 9 مواطنين أميركيين.

وتأكد مقتل مواطن فرنسي، وهو جندي في الجيش الإسرائيلي يبلغ من العمر 20 عاما، وفقا لدبلوماسي فرنسي. وقال المسؤول إن العديد من المواطنين الفرنسيين ما زالوا في عداد المفقودين.

وكان هناك 10 مواطنين نيباليين من بين القتلى في هجوم حماس، حسبما ذكرت سفارة جمهورية نيبال في تل أبيب في بيان. كان النيباليون من بين مجموعة من الطلاب الذين يدرسون في برنامج مدته عام في مركز سيدوت نيغف للتدريب الزراعي في نتيفوت في الجنوب. ووفقا لبيان صحفي صادر عن اتحاد طلاب نيبال، هناك حوالي 49 طالبا من نيبال يدرسون حاليا الزراعة في إسرائيل.

كما أكد رئيس الوزراء الكمبودي هون مانيه مقتل طالب كمبودي في الهجوم.

فيما لم يُسمع أي شيء عن المصور البريطاني داني دارلينغتون، وصديقته الألمانية كارولين بوهل، وهما مفقودان حتى الآن. وأكّدت امرأة وفاة ابنتها شاني لوك، 23 عاما، التي حضرت حفلة صحراوية، لحظة هجوم حماس. وتملك لوك الجنسية الألمانية والإسرائيلية، وتم تصوير جثتها في مقطع انتشر على مواقع التواصل.

وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية التايلاندية كانشانا باتاراتشوك مقتل 12 مواطنا تايلانديا وإصابة ثمانية خرين واحتجاز 11 كرهائن في إسرائيل، بعد هجوم حماس.

ويوجد حوالي 5000 تايلاندي في مناطق جنوب إسرائيل ويعمل معظمهم هناك كعمال مزارع في المجتمعات الزراعية، التي تعرض بعضها للهجوم في الهجوم الأولي السبت.

Facebook
WhatsApp
Twitter

اقرأ أيضاً