يونيو 14, 2024

اخبار ذات صلة

بايدن: موقفنا داعم لإسرائيل… ونتنياهو: على العالم أن يتحد لهزيمة حماس!

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الأميركي جو بايدن، إنه على العالم أن يتحد لهزيمة حماس، مجددا الادعاءات بأن تم قطع رؤوس الأطفال.

وتوجه نتنياهو إلى بايدن قائلا: زيارتكم هي الأولى لرئيس أمريكي في زمن الحرب. نحن نرى من جانبكم دعما غير قابل للزعزعة من تاريخ العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة، معتبرا أنه من المهم أن يرى العالم هذا الدعم الأخلاقي الذي ابديته منذ هجوم حماس الهمجي.

وأضاف: لقد رأيت هذا الشر المطلق، قتل الأطفال أمام أمهاتهم وقطع رؤوس الجنود، ويبحثون عن المدنيين في أماكن اختبائهم والخوف والهلع على وجوه الأطفال، وعندما وجدوا أماكن اختباء الاطفال قتلوهم، مشددا على أننا نلتزم بإزالة التهديد من أجلنا وأجلكم.

كما شكر نتنياهو بايدن لـكونه صديقا حقيقيا لإسرائيل، مؤكدا أن هذا الدعم يؤكد التزامك المتين بأمن إسرائيل.

وأفاد بأن مستوى التعاون اليوم مع الولايات المتحدة غير مسبوق، وأعرف أنكم تشاطروننا العزيمة على استرداد المختطفين لدى حماس، مشددا على أنه على العالم أن يتحد لهزيمة حماس.

بدوره أعرب بايدن عن أسفه للقصف الذي استهدف مستشفى المعمداني في غزة أمس الثلاثاء، متهما حركة حماس بتنفيذ هذه الكارثة الإنسانية.

وقال بايدن خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو: حزنت وغضبت بشأن الانفجار في المستشفى المعمداني أمس ويبدو أن الجانب الآخر وراء ذلك وليس أنتم.

وأضاف: أنا هنا لسبب بسيط، وهو أن أبين للشعب الإسرائيلي والعالم بأسره موقف الولايات المتحدة الداعم لإسرائيل، فقد أردت أن آتي إلى تل أبيب شخصيا وأفعل ذلك.

وتابع: منذ بداية هذه الحرب، تم ذبح المئات من بينهم 31 أمريكيا إلى جانب اختطاف العشرات، وأحاول أن أتخيل كيف عاش الناس واختبؤوا في الملاجئ بسبب إرهاب حماس، وهذا يثير التساؤلات والحيرة ولكن يتوجب على إسرائيل الرد على هذه الاعتداءات، ويجب التذكير بأن حماس لا تمثل كل الشعب الفلسطيني، فالفلسطينييون الأبرياء يجدون أنفسهم بين المطرقة والسنديان.

وشدد بايدن في كلمته على أهمية القوة، قائلا: صحيح أن القوة مهمة ولكنها تمث مثالا ونموذجا فقط، وأتطلع قدما إلى ما يمكننا إنجازه خلال الزيارة.

وخطاب بايدن الإسرائيليين بالقول: كل هذه الشجاعة كانت مصدر إلهام بالنسبة لنا.

Facebook
WhatsApp
Twitter

اقرأ أيضاً