مايو 27, 2024

اخبار ذات صلة

مئات الفلسطينيين تظاهروا في الضفة الغربية المحتلة استنكاراً لقصف مستشفى المعمداني

تظاهر مئات من الفلسطينيين في مدن رام الله ونابلس في الضفة الغربية المحتلة بعد قصف لمستشفى في قطاع غزة، والذي أوقع مئات الضحايا وأثار احتجاجات وادانات واسعة النطاق في الشرق الأوسط.

وفي نابلس، شمال الضفة الغربية، خرج مئات من الفلسطينيين حاملين أعلام فلسطينية واعلام حركة حماس، ورددوا هتافات ضد إسرائيل والولايات المتحدة.

وردد المتظاهرون أيضا “ارحل ارحل يا عباس الشعب يريد اسقاط الرئيس”.

وبحسب مراسلة لفرانس برس في نابلس، قامت قوات الامن الفلسطينية بإلقاء الغاز المسيل للدموع باتجاه المتظاهرين.

ونظمت احتجاجات مماثلة في رام الله، مقر السلطة الفلسطينية.، حيث ردد المشاركون شعارات مؤيدة لحركة حماس وضد “التنسيق الأمني” مع إسرائيل.

في رام الله، اندلعت مواجهات مساء الثلثاء بين قوات الأمن الفلسطينية ومتظاهرين يطالبون برحيل الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة الأربعاء ارتفاع حصيلة قتلى قصف المستشفى الأهلي العربي في قطاع غزة إلى 471.

ويتبادل الإسرائيليون والفلسطينيون الاتهامات بالمسؤولية عن هذا الهجوم، مع تحميل حركة حماس إسرائيل المسؤولية عنه فيما اتهمت الدولة العبرية حركة الجهاد الإسلامي بإطلاق صاروخ ضل طريقه وأصاب المستشفى.

أعرب الرئيس الأميركي جو بايدن عن دعمه لإسرائيل التي يزورها الأربعاء وتبنيه لروايتها المتعلقة بقصف المستشفى في قطاع غزة والذي أوقع مئات الضحايا وأثار احتجاجات وادانات واسعة النطاق في الشرق الأوسط.

وخرجت تظاهرات في عدد من الدول العربية والإسلامية منددة وملقية باللوم على إسرائيل في قصف المستشفى، لكن بايدن أعرب عن تبنيه لموقف إسرائيل التي قالت إن حركة الجهاد الإسلامي مسؤولة عما حدث.

وأضاف بايدن خلال لقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو “بناء على ما رأيته يبدو أن ذلك تم من قبل الطرف الثاني وليس أنتم”.

في الوقت ذاته، أعرب بايدن عن “حزنه العميق و”غضب شديد” لهذه المأساة. لكنه قال إن حماس “لم تجلب سوى المعاناة للشعب الفلسطيني.

Facebook
WhatsApp
Twitter

اقرأ أيضاً