فبراير 25, 2024

اخبار ذات صلة

مولوي من «الريجي»: تعاملها مع المزارع يجعله يصمد والدولة ستقدم ما في استطاعتها لدعم نجاحها

أكد وزير الداخلية والبلديات القاضي بسام مولوي في خلال زيارته اليوم، إدارة حصر التبغ والتنباك اللبنانية “الريجي” في الحدث أن “الدولة اللبنانية ستقدم ما في استطاعتها” لمساعدة “الريجي” على ان تحقق المزيد من النجاحات”، معتبرا أن “تعاملها مع المزارع يجعله قادرا على ان يصمد ويستمر”، فيما توقع رئيس “الريجي” مديرها العام المهندس ناصيف سقلاوي “ان تكون حصة الخزينة اللبنانية من إيرادات إدارة الحصر عن عام 2023 نحو “270 مليون دولار أميركي”، مشددا على رفض “القضاء على مصدر رزق ولقمة عيش” 25 ألف مزارع “بجرة قلم أو نتيجة مسايرة أو رضوخ لموقف دولي من هنا أو هناك من دون تأمين البدائل لهم”.
وبعد اجتماع مع سقلاوي في مكتبه، جال مولوي على مختلف أقسام “الريجي” واطلع على العمل فيها، ثم أقيم لقاء عام حضره محافظ جبل لبنان القاضي محمد مكاوي ورئيس بلدية الحدث جورج عون وأعضاء لجنة الإدارة ورئيس نقابات المزارعين حسن فقيه وممثلو الشركات الأجنبية ووزارة المال.
ثم ألقى الوزير مولوي كلمة وصف فيها بأنها “مؤسسة ناجحة بالإيمان وبالإدارة وبالشراكة مع القطاع الخاص التي تحقق وفرا وخدمة وإنتاجية أفضل في بعض المجالات ونجاحا على نجاح لهذه المؤسسة”.
 
وقال:” إن “الجميع يشهد على نجاح هذا المرفق في الإنتاج والتنظيم والإدارة النظيفة والإنتاج النظيف”، مشيرا إلى أنه “لمس ذلك من كثب خلال الزيارة، مؤكدا أنها “إدارة ناجحة لا شيء فيها من الفساد”.
 
وأضاف: “مسيرتنا التي تعرفونها تؤكد وتركز على بناء دولة قوية ومستقرة وناجحة، والنجاح أنتم قدمتم عنه نموذجا ومثالا لمرفق عام نموذجي. ربما في ظروف الدولة الحالية قليلة هي المرافق العامة النموذجية، انما بالفعل هذا المرفق العام النموذجي الذي تخطى السنوات وتجاوز الظروف الصعبة التي عانت منها الدولة في حقب كثيرة، في الحرب او في الأزمات المالية والاقتصادية، تمكن ليس فقط من أن يحافظ، بل أن يزيد في البناء والتقدم والإنتاج وفي الدخل الذي يعطيه للدولة، وفي الوقت نفسه يحافظ على إنتاجه وعلى المزارعين، وهذا هو الاهم “.

ووجه “تحية لشتلة الصمود وتحية لشتلة التبغ وتحية للمزارع اللبناني الصامد في أرضه، تحية إلى المزارع في الجنوب الذي رغم الظروف الصعبة كلها، رغم ظروف الحرب وكل الظروف التي تحاول اقتلاعه من ارضه، متشبث بأرضه وبزراعته وبشتلة الصمود التي هي شتلة النصر، نصره في ارضه، نصر لبنان”.

وقال مولوي: “صمود المزارع في أرضه في الجنوب وفي عكار وفي كل لبنان يشكل قيمة مضافة لكم، لإدارتكم التي بفضل تعاملها معه تجعله قادرا على ان يصمد ويستمر. فالرعاية التي توفرها إدارتكم ليس فقط لهذه المؤسسة، بل لكل شخص يتعامل او يستفيد من هذه المؤسسة، هي رعاية مشكورة ومقدرة من قبل الدولة اللبنانية”.  

وأضاف: “نحن لا نستطيع إلا ان نقدر نجاحاتكم وان نعدكم بأن الدولة اللبنانية ستقدم ما في استطاعتها لمراكمة نجاح على نجاحاتكم لكي تكونوا مثالا للنجاح والازدهار. ونحن في وزارة الداخلية جاهزون لدعم ومساعدة جهاز المكافحة في الريجي لمكافحة التهريب بما يمكن ان نؤمنه من امكانات لوجستية او مادية او ايٍ من إمكانات المساعدة”.
 
وختاما، أكد الوزير مولوي  أن “وزارة الداخلية جاهزة وتكبر وتتشرف بأن تكون معكم كما أنتم مع لبنان ومع المزارع اللبناني وكما أنتم تتعاونون مع كل البلديات التي تركز على الزراعة وبقاء اللبناني في ارضه”.

Facebook
WhatsApp
Twitter

اقرأ أيضاً