أبريل 19, 2024

اخبار ذات صلة

باسم يوسف يسخر من بيرس مورغان: المنازل في فلسطين ستكون ملائمة لعيد الهالويين!

في قلب الإعلام الأميركي المنتصر للعدو الإسرائيلي.. الصامت عن أي مجازر ترتكب بحق الفلسطينيين أطفال ونساء وشيوخ مدنيين، تصدر الإعلامي المصري باسم يوسف المقيم في أميركا المشهد في لقاء مع الإعلامي الشهير بيرس مورغان حيث أعلن دعمه للقضية الفلسطينية ساخرا باسلوبه العميق من طريقة تعامل العالم والاعلام مع المجازر التي ترتكب.

وفي التفاصيل، بدأ النقاش بسؤال مورغان لضيفه عن رأيه بما حصل في السابع من تشرين الاول، ليرد انه يرى الامر فظيعا خاصة وأن اهل زوجته يعيشون في غزة ولديها الكثير من الاقارب الذين قصف منزلهم وفقد الاتصال بهم.

وقال باسم يوسف في مستهل حديثه: “في الأيام الأخيرة فقدنا أنا وزوجتي التواصل مع أهلها في غـزة فهي فلسطينية، لكن لا داعي للقلق نحن اعتدنا ذلك، فاعتدنا أن يتم انهاء حياة الناس الناس هناك ثم يتم تهجيرهم فهو أمر معتاد، ولكن في الحقيقة هم لا يموتون ويستمرون في العيش.. أعلم ذلك جيدًا لأنني متزوج واحدة.” واضاف ممازحا: “أنا نفسي حاولت انهاء حياتها عدة مرات وفشلت”.

ليرد عليه بيرس مورغان قائلًا: “أتفهم دعابتك السوداء يا باسم”، مما أثار غضب باسم وجعله يلقنه درسًا على الهواء قائلًا: “لا لا ليست دعابة فهي حقيقة لقد حاولتُ التخلص من زوجتي عدة مرات، ولكن في كل مرة كانت تستخدم أولادنا كدرع حامٍ لها، فهو ما يفعله الفلسطينيون بحسب وسائل إعلامكم.. صحيح! فالعلاقة مع إسرائيل مثل علاقة مع سيدة نرجسية تؤذي بوحشية ثم تبكي وتصوّت وتلومك.”

وقال ساخرا: “المنازل في فلسطين ستكون ملائمة لعيد الهالويين!”.

وعن المحلل السياسي والكاتب الامريكي بن شابيرو قال باسم يوسف: “هو رجل ذكي جدا اتابعه واصدقه، وكان حله الذي اقتبسته، هو انهاء حياة اكبر عدد ممكن من الفلسطينيين وضم اسرائيل لغزة، واي شخص يحاول وقف هذا سيكون ارهابيا”، موضحًا: “لقد انهيت حياة اكثر من 3500 شخص، وقصف مستشفى المعمداني بينما اتحدث الآن، كم عدد يحتاجه شابيرو ليكون سعيدا؟.”

وتطرق باسم يوسف خلال اللقاء إلى إحصاء عدد الهجمات والخسائر البشرية التي عانت منها فلسطين خلال السنوات الماضية، مُشيرًا إلى أن إسرائيل تحرص على جعل نفسها الضحية.

وقال باسم يوسف: “إسرائيل تدعو الآن الفلسطينيين إلى ترك غزة والتوجه إلى سيناء، ليحتلوا المنطقة ومن ثم يدعوهم إليها”.

وأضاف ساخرا، في اشارة الى ان هذا هو الجواب الذي يحب بيرس سماعه: “أنا أدين حماس فهي سبب كل الشر والمشاكل هناك، ولنا أن نتخيل العالم دون حماس؟، فهي لم تكن موجودة بالفعل في سنوات ماضية لكن استمر قتل الفلسطينيين”.

من جهته، وجه المذيع سؤالًا لباسم يوسف، عما إذا كان إسرائيليا فماذا سوف يفعل، ليرد عليه الأخير قائلًا: “سأنهي حياة أكبر عدد ممكن من الناس، لأن كافة الظروف تسمح لي بفعل هذا، ولا شئ يوقفني”.

وتابع يوسف ساخرا من تعليقات قائلة ان الجيش الاسرائيلي هو الوحيد الذي يحذر المدنيين قبل قصفهم، وعلق “كم هذا لطيف!”

وقال باسم يوسف في تصريحه مقتبسا شخصية مواطن إسرائيلي يخاطب رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو: “شاهدت مقابلة مع داني أيلون، كان مستشارا وسفير إسرائيل في الولايات المتحدة وهل تعلم ما قاله؟ قال إن الحل بالنسبة لهؤلاء الفلسطينيين هو الذهاب إلى أرض سيناء الواسعة والعيش هناك مؤقتا في مدن مخيمات مؤقتا) مع غمزة)، حتى نبني غزة مجددا ومن ثم ندعوكم مجددا.. أحا يعني عبط احنا بقى.. رأينا هذا الفيلم من قبل”.

واستنكر الإعلامي صمت المجتمع الدولي حيال الانتهاكات الإسرائيلية والمجازر والجرائم ضد الإنسانية، والتي ترتكب ضد أبناء الشعب الفلسطيني.

تتابعون اللقاء كاملا أدناه

Facebook
WhatsApp
Twitter

اقرأ أيضاً