al saham

يوليو 20, 2024 5:41 ص

اخبار ذات صلة

بايدن يخاطب الأمّة: سأطلب من الكونغرس تمويلاً عاجلاً لإسرائيل وأوكرانيا

حذّر الرئيس الأميركي جو بايدن، في خطاب إلى الأمّة مساء الخميس، من أنّ كلّاً من حركة حماس وروسيا تسعى للقضاء على ديموقراطية مجاورة، مؤكّداً أنّ تقديم دعم عسكري لإسرائيل وأوكرانيا يُمثّل مصلحة حيويّة للولايات المتّحدة.

وفي خطاب مفعم بالعواطف ألقاه من المكتب البيضوي في البيت الأبيض، قال بايدن: حماس وبوتين يُمثّلان تهديدات مختلفة، لكنهما يتشاركان في هذا الأمر: كلاهما يريد القضاء بالكامل على ديموقراطية مجاورة.

وأضاف في خطابه المتلفز أنّه سيطلب من الكونغرس، اليوم الجمعة، تمويلاً عاجلاً لمساعدة إسرائيل وأوكرانيا شريكتينا الأساسيتين.

وشدّد الرئيس الأميركي على أنّ دعم هذين البلدين هو استثمار ذكي سيؤتي ثماره عبر تعزيز الأمن الأميركي لأجيال مقبلة. سيساعدنا في إبقاء القوات الأميركية بمنأى من الأذى. سيساعدنا في بناء عالم أكثر أماناً وسلاماً وازدهاراً، لأطفالنا وأحفادنا.

وأضاف: إذا ابتعدنا عن أوكرانيا، وإذا أدرنا ظهرنا لإسرائيل، فإنّ هذا الأمر ينطوي على مخاطرة كبيرة بالنسبة للولايات المتّحدة.

وتابع: ببساطة، الأمر لا يستحقّ كلّ هذه المخاطرة.

وناشد بايدن الكونغرس، المنقسم بين مجلس شيوخ يُهيمن عليه حلفاؤه الديوقراطيون ومجلس نواب مشلول حالياً تسيطر عليه أغلبية جمهورية غارقة في خلافاتها الداخلية، التعالي على الانقسامات الحزبية التافهة لكي تؤدّي أميركا دورها في العالم كحامٍ للحرية.

وقال: لا يمكننا أن نسمح لسياسات حزبية غاضبة وتافهة بأن تقف في طريق مسؤوليتنا كأمّة عظيمة. لا يمكننا أن نسمح، ولن نسمح، لإرهابيين مثل حماس ولطغاة مثل بوتين بأن ينتصروا. أنا أرفض السماح بحدوث ذلك.

وشدّد بايدن على أنّ أميركا منارة للعالم. هي لا تزال كذلك. لا تزال كذلك.

Facebook
WhatsApp
Twitter

اقرأ أيضاً