أبريل 19, 2024

اخبار ذات صلة

الجوع يقتل الطفل محمد نصر الله في مشفى الشفاء

أفاد المرصد “الأورومتوسطي” لحقوق الإنسان بوفاة الطفل الجريح محمد إيهاب جميل نصر الله البالغ من العمر 8 سنوات في مستشفى الشفاء بمدينة غزة، بسبب الجفاف وعدم توفر الغذاء والدواء.

وهذه ليست الحادثة الأولى التي يموت فيها أطفال بغزة جراء التصعيد الإسرائيلي، فسبق ذلك مقتل الطفلة هند رجب البالغة من العمر 6 سنوات رفقة 5 من أفراد من عائلتها جراء الاستهداف الإسرائيلي، وبقيت جثتها داخل سيارة مدة 12 يوما حتى تمكنت طواقم الإسعاف من الوصول إليهم.وقدم الجيش الإسرائيلي الأحد، روايته لمقتل الطفلة هند رجب ذات الـ6 أعوام مع أفراد أسرتها في مدينة غزة أواخر يناير، مشيرا إلى أن تحقيقاته كشفت أن “قواته لم تتواجد بالمكان”.

وكانت تقارير إعلامية تحدثت عن مقتل هند بنيران إسرائيلية بالقرب من دوار في ضاحية تل الهوى بمدينة غزة في أواخر شهر يناير، إلى جانب 5 من أفراد عائلتها ومسعفين اثنين ذهبا لإنقاذهم.

واتهمت منظمة الهلال الأحمر الفلسطينية، الجيش الإسرائيلي بقتل أفراد الأسرة وطاقم سيارة إسعاف استجابت لنداء الاستغاثة.

وذكرت مجموعة التغذية العالمية في وقت سابق أن طفلا من بين كل ستة أطفال دون سن الثانية في قطاع غزة، يعاني من سوء التغذية، محذرة من خطر كبير يهدد حياة الأطفال وصحتهم..

وقال نائب المديرة التنفيذية لليونيسف في المجال الإنساني وعمليات الإمداد، تيد شيبان، إن قطاع غزة على وشك أن يشهد انفجارا في حالات الوفاة للأطفال التي يمكن تجنبها.

وقال المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” فيليب لازاريني إن نحو 300 ألف طفل في قطاع غزة محرومون من التعليم جراء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

فيما أعلنت وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، في بيان رسمي أن “5260 طالبا استشهدوا و8985 أصيبوا بجروح منذ بدء العدوان الإسرائيلي في السابع من أكتوبر بينهم 47 طالبا استشهدوا في الضفة وأصيب 294 آخرون، إضافة إلى اعتقال 94طالبا”.

Facebook
WhatsApp
Twitter

اقرأ أيضاً