مايو 20, 2024

اخبار ذات صلة

الأميركيتان المحررتان هما أمٌ وابنتها المراهقة.. ماذا نعرف عنهما؟

أفاد مصدر ل”رويترز” إن الرهينتين الأميركيتين اللتين أفرج عنهما من غزة اليوم الجمعة موجودتان حالياً لدى اللجنة الدولية للصليب الأحمر. فمن هما؟

بحسب الصور التي تناقلتها وسائل إعلام إسرائيلية، فإن الأميركيتين هما جوديت رعنان وابنتها ناتالي رعنان من شيكاغو وكانتا في إسرائيل للاحتفال بعيد الميلاد الخامس والثمانين لأحد أقاربهما وموسم الأعياد اليهودية، وفقاً للحاخام مئير هيشت.

وقال هيشت في دردشة مع صحف محلية إنهما كانتا ترسلان أخبارهما وصورهما من إسرائيل وكانتا تستمتعان “بهذا الوقت المميز حقًا بين الأم وابنتها معًا”.

ولم تسمع الأسرة أي أخبار عن الأم أو الابنة منذ أسبوع، بعدما شنت حماس هجومًا مفاجئًا غير مسبوق. وقال هيشت: “لقد تلقينا هذه الأخبار الرهيبة بأن جوديث وابنتها ناتالي مفقودتان ويبدو على الأرجح أنهما تم محتجزتان كرهائن في غزة”.

وكانت الإثنتان تحتفلان بالاعياد اليهودية في ناحال عوز، وهو كيبوتز في إسرائيل على بعد حوالي ميل (1.61 كيلومتر) من حدود غزة. وتخرجت ناتالي رعنان( 17 عاما) مؤخرا من المدرسة الثانوية وكانت تتطلع إلى أخذ استراحة وزيارة عائلتها في الخارج.

وقال عمها آفي زامير: “هي تحب الحيوانات… نحن نخاف عليها. نحن نصلي من أجلها. نأمل أن تكون مع والدتها.”

وقالت عمتها سيغال زمير، وهي تبكي: “أصلي من أجل أن تعودا. إنهما بريئتان ولم تفعلا اي سوء”.

Facebook
WhatsApp
Twitter

اقرأ أيضاً