يونيو 24, 2024

اخبار ذات صلة

البيت الأبيض يتراجع عن تصريح لبايدن.. لم يسمع السؤال كاملاً!

تراجع البيت الأبيض عن تصريح للرئيس الأميركي جو بايدن، مفاده أن إسرائيل يجب أن تؤجل هجومها البري المتوقع في غزة حتى يتم إطلاق سراح المزيد من الرهائن الذين تحتجزهم حركة حماس وفصائل فلسطينية أخرى.

وأثناء صعوده على متن طائرة الرئاسة في وقت سابق، سأل مراسل بايدن عما إذا كان ينبغي على إسرائيل تأجيل العملية البرية في غزة، فأجاب: “نعم”.

لكن البيت الأبيض أكد أن الرئيس الأميركي “لم يسمع السؤال عن تأجيل إسرائيل الغزو البري، وكان يعتقد أن السؤال عما إذا كان يرغب في الإفراج عن المزيد من الرهائن”.

وتابع: “كان الرئيس بعيدا. ولم يسمع السؤال”.

وأضاف البيت الأبيض: “السؤال بدا وكأنه هل ترغب في رؤية المزيد من الرهائن يطلق سراحهم؟ ولم يكن يعلق على أي شيء آخر”.

وكانت تقارير صحفية أفادت بوجود ضغوط غربية على إسرائيل لتأجيل هجومها البري المتوقع على غزة، في أعقاب إطلاق حماس سراح رهينتين أميركيتين من القطاع.

وقال مصدر دبلوماسي لصحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، إن “الولايات المتحدة والعديد من الحكومات الأوروبية تضغط بهدوء على إسرائيل لتأجيل الغزو البري، خوفا من أن يؤدي إلى إحباط الجهود الرامية إلى إطلاق سراح المزيد من الرهائن في المستقبل المنظور”.

وأوضح المصدر أن “الحكومات الغربية التي تضغط حاليا على إسرائيل لديها مواطنون بين المفقودين”.

Facebook
WhatsApp
Twitter

اقرأ أيضاً