يونيو 20, 2024

اخبار ذات صلة

طهران تودع رئيسي وعبد اللهيان ورفاقهما وخامنئي يؤم صلاة الجنازة

ودّعت طهران، اليوم الأربعاء، الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان ورفاقهما، حيث أدى المرشد الإيراني علي خامنئي صلاة الجنازة على جثمان رئيسي الذي لقي مصرعه في حادث تحطم مروحية مع سبعة مسؤولين بينهم وزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان. وتجمّعت الحشود في “جامعة طهران” ومحيطها حيث أمّ المرشد الأعلى الصلاة على الجثامين.

ويوارى جثمان رئيسي الثرى غدا الخميس في مشهد وهي مسقط رأسه في شمال شرقي إيران.
وحضر الجنازة كبار قادة الحرس الثوري الإيراني. وكان بين الحضور أيضا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنيّة.

وألقى هنية كلمةً، خلال مراسم التشييع في جامعة طهران، مُقدّماً العزاء باسم الشعب الفلسطيني وباسم فصائل المقاومة على أرض فلسطين، وباسم غزة.

وقال هنية إنّ الرئيس الراحل أكّد له، خلال لقاء جمعهما في شهر رمضان الماضي، أنّ “القضية الفلسطينية هي في صلب قضايا الأمة، وأنّ المقاومة هي خيار استراتيجي لمشروع التحرير”.

وكانت الجثامين قد وصلت أمس إلى مصلى الإمام الخميني في طهران، بعد تشييع في قم، حيث كانت المحطة الأولى لهم في مقام “السيدة المعصومة”، وبعدها انطلق التشييع الشعبي إلى شوارع المدينة، وصولاً إلى مسجد جمكران.

Facebook
WhatsApp
Twitter

اقرأ أيضاً