يونيو 20, 2024

اخبار ذات صلة

صواريخ من لبنان على الجولان… وإسرائيل تستهدف مقهى وتقتل صاحبه في الناقورة

بعد الأحداث الحامية التي شهدتها الجبهة بين “حزب الله” والجيش الإسرائيلي، مع قصف الأخير العمق اللبناني، وبالتحديد منطقة حوش السيد علي في الهرمل وخرق جدار الصوت فوق الأجواء اللبنانية، وإطلاق الحزب صواريخ أرض – جو على طائرات حربية في الجنوب، استمر الاشتباك الدموي اليوم بين الطرفين عند الحدود الجنوبية وأدى إلى مقتل شخص.

وحسب مراسل “النهار”، قضى المواطن صالح أحمد مهدي بعدما استهدفت مسيّرة إسرائيلية دراجته في الناقورة، في حين نعت مؤسسة مياه لبنان الجنوبي الشهيد صالح أحمد مهدي، “الذي استشهد اثناء قيامه بواجبه لضمان استمرارية التغذية بالمياه في بلدة الناقورة، اثر استهدافه على دراجته النارية بصاروخ اطلقته مسيرة اسرائيلية”.

وتوجّهت مؤسسة مياه لبنان الجنوبي “بأصدق التعازي والمواساة من عائلة الشهيد ومن زملائه جميعاً”، وأكّدت استمرارها “في القيام بواجباتها تجاه اهلنا الصامدين في كافة القرى الأمامية”، ودعت المؤسسات الرسمية المعنية والجهات الدولية “لاستنكار الجريمة والضغط على العدو لوقف اعتداءاته على موظفي وعمال القطاعات الحيوية والاغاثية فوراً”.

وأعلن “حزب الله” استهداف “مبنى يستخدمه جنود العدو في ‏مستعمرة المطلة بالأسلحة المناسبة”.

وفي وقت سابق، رصد الجيش الإسرائيلي إطلاق نحو 50 قذيفة صاروخية من لبنان نحو منطقة وسط هضبة الجولان، وقال إن “الدفاعات الجوية اعترضت عدة إطلاقات بينما سقط الباقي في مناطق مفتوحة دون وقوع اصابات”.

Facebook
WhatsApp
Twitter

اقرأ أيضاً