يونيو 20, 2024

اخبار ذات صلة

بلينكن: نتنياهو أعاد تأكيد التزامه بمقترح وقف إطلاق النار في غزة

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الثلثاء، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو “أعاد تأكيد التزامه” بمقترح وقف إطلاق النار في غزة خلال لقائهما في القدس.

وقال بلينكن “التقيت برئيس الوزراء نتنياهو الليلة الماضية وأكد مجددا التزامه بالاقتراح”، مضيفا أن ترحيب حماس بقرار وقف إطلاق النار الذي صوت عليه مجلس الأمن الدولي الإثنين إشارة تبعث على “الأمل”.

وأضاف “إنها علامة تبعث على الأمل، مثلما كان البيان الذي صدر بعد أن قدم الرئيس (جو) بايدن مقترحه قبل عشرة أيام باعثا للأمل”.

وتابع “لكن هذا ليس كافيًا”، مطالبا بالتزام رسمي. وقال إن ما “قد يكون كافيًا هو قرار يأتي من غزة ومن قيادة حماس في غزة. هذا المهم. وهو ما لم نحصل عليه بعد”.

وقال “ننتظر الرد من حماس”، في إشارة إلى أن الحركة تنتظر تعليمات رئيس مكتبها السياسي في قطاع غزة يحيى السنوار.

وأضاف قاصدا السنوار “هل ينتظرون شخصا قد يكون الآن في أمان أو مدفونا، لا أعرف، على عمق 10 طوابق تحت الأرض في مكان ما في غزة، في حين أن الناس الذين يقول إنه يمثلهم ما زالوا يعانون في تبادل إطلاق النار الذي كان هو نفسه وراءه”.

ويتهم مسؤولون إسرائيليون السنوار بأنه العقل المدبر لهجوم السابع من تشرين الاول/أكتوبر.

بدورها، لم تعلن إسرائيل رسميًا بعد عن قبولها لاقتراح وقف إطلاق النار، الذي كشف عنه بايدن في 31 أيار.

عرض بايدن ما وصفها بأنها خطة إسرائيلية من ثلاث مراحل من شأنها إنهاء النزاع وتحرير جميع الرهائن وإعادة إعمار قطاع غزة من دون وجود حماس في السلطة.

لكن وبعد وقت قصير من ذلك قال نتنياهو إنها “غير مكتملة”.

رحبت الحركة الإسلامية بتبني مجلس الأمن الدولي المقترح الأميركي. واكدت استعدادها للتعاون مشددة على ضرورة أن يشمل الاتفاق وقفا دائما لإطلاق النار والانسحاب الكامل للقوات الإسرائيلي من قطاع غزة.

وبحسب وزير الخارجية الأميركي فإن النهج العسكري لم يكن “كافيا ويجب وضع خطة سياسية واضحة وخطة إنسانية واضحة لضمان عدم سيطرة حماس بأي شكل من الأشكال على غزة وبأن إسرائيل قادرة على المضي قدما نحو أمن أكثر استدامة”.

Facebook
WhatsApp
Twitter

اقرأ أيضاً