أبريل 17, 2024

اخبار ذات صلة

استباقاً لوصول العاصفة… هذا ما أعلنته وزارة الأشغال

أصدر المكتب الاعلامي في وزارة الأشغال العامة والنقل بياناً أشار فيه الى أنه استباقاً لوصول العاصفة المتوقعة بين أواخر أيلول، وتشرين الأول المقبل، وكل العواصف الأخرى المتوقع وصولها الى لبنان في موسم الأمطار المقبلة، وحرصاً على المنفعة العامة وعدم حصول أية انسدادات للطرقات والأوتوسترادات الدولية بفعل تجمع النفايات في مجاري تصريف المياه عليها، تود وزارة الاشغال العامة والنقل أن تضع جميع المعنيين من الجهات كافة أمام مسؤولياتهم في عملية التكامل المنشودة في ما بينهم، وذلك حرصاً منها على السلامة العامة والمرورية على الأوتوسترادات والطرقات كافة، وذلك تفادياً لوقوع أية أضرار أو حوادث:

  • قيام فرق متعهدي الوزارة بكامل مسؤولياتهم وعلى مدار الـ24 ساعة، وضرورة بقائهم على أهبة الإستعداد على الاوتوسترادات والطرقات الرئيسة خلال العاصفة، وكل منها ضمن نطاق صلاحياتها المحددة سابقا، والعمل المتواصل لإبقاء مجاري التصريف عليها سالكة، وخصوصا في النقاط الحمر المشخصة من قبل الوزارة.

-حرص وزارة الطاقة والمياه والتي يقع على عاتقها تعزيل وتنظيف وتصحيح مجاري الأنهر لحماية الأملاك العامة والخاصة القائمة على ضفافها، بحيث أن عدم تصحيحها وتعزيلها وتأهيلها قد يؤدي إلى جريان المياه من المناطق الجبلية إلى الأوتوسترادات والطرقات الساحلية محملة بالأتربة والأوساخ التي تعطل قنوات تصريف مياه الأمطار والمجاري الصحية وتتسبب بفيضانات على الأملاك العامة والخاصة.

-حرص البلديات، وخصوصا الموجودة منها في الأعالي، وتحديدا تلك التي تجري من على طرقاتها السيول باتجاه الاوتوسترادات على الساحل، بألاَّ تجرف هذه السيول معها الأتربة والنفايات إلى مجاري التصريف عليها، الأمر الذي سيؤدي إلى انسدادها فورا، وخلال فترة قصيرة جدا.

  • حرص شركات متعهدي رفع النفايات على جميع الأوتوسترادات والطرقات الرئيسة والفرعية بالعمل على رفع النفايات عنها، كي لا تجرفها السيول والأمطار نحو مجاري التصريف، مما سيؤدي إلى انسدادها حتما.

-حرص المواطنين المارين والمقيمين على حد سواء، بضرورة التكامل مع هذه الجهات الثلاثة أعلاها، والتحلي بالقدر العالي من حس المسؤولية بعدم رميهم النفايات في غير أماكنها المخصصة، كون العمل بخلاف ذلك، سيعود بالضرر عليهم بالدرجة الاولى، وعلى الاصعدة كافة.

ولأجل أهمية الموضوع وحيويته، يعقد وزيرا الأشغال العامة والنقل والبيئة في حكومة تصريف الأعمال علي حمية وناصر ياسين اجتماعا موسعا في وزارة الأشغال العامة والنقل، وذلك في حضور ورش متعهدي أشغال تنظيف وتعزيل مجاري تصريف مياه الأمطار والمعنيين في الوزارة، إضافة إلى متعهدي رفع النفايات من على الطرقات والأوتوسترادات، وذلك لتنسيق العمل التكاملي في ما بينهم، تعزيزا للتحضيرات الجارية لاستقبال موسم الأمطار والعواصف المقبلة، وذلك في تمام الساعة العاشرة من صباح يوم الخميس الواقع في 2023/9/28، على أن يلي الإجتماع، مؤتمر صحافي مشترك للوزيرين حمية وياسين، يقوم بعدها الوزير حمية بجولة ميدانية على منطقتي الضبية ونهر الغدير، وبعض النقاط الحمرالأخرى، وذلك للمعاينة عن كثب للأعمال الجارية فيها.

إن وزارة الأشغال العامة والنقل تؤكد ضرورة التكامل والتعاون بين هؤلاء جميعا، وليكن هذا الأمر أنموذجا مصغرا عن التكامل المنشود في البلد وعلى المستويات كافة.

Facebook
WhatsApp
Twitter

اقرأ أيضاً